أوضحت وزارة التكوين المهني والتشغيل، أنه إثر فقدان الختم الإداري التابع للإدارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بولاية نابل أذن  وزير التكوين المهني والتشغيل بالنيابة توفيق الراجحي بفتح تحقيق إداري في الغرض وإعلام الجهات الأمنية والقضائية المختصة.

وأضافت أن الإدارة الجهوية للتكوين المهني والتشغيل بنابل قامت بالتنسيق مع جميع الإدارات والسلط المعنية وخاصة الأمنية بهدف كشف كل شهادة مدلّسة وهو ما أفضى إلى التفطن لوجود شهادة مفتعلة بملف إحدى الراغبات في بعث مشروع فتم إعلام السلط الأمنية.

وأحالت النيابة العمومية الأبحاث على قاضي التحقيق الذي أذن بإيقاف شخص وتسريح بقية الأطراف بما فيهم الموظفة بالإدارة الجهوية بنابل إلى حين إتمام التحقيق.

وشددت الوزارة على أنه بعد إنهاء كل التحقيقات وعمليات التثبت، سيتمّ إعلام الرأي العام بالنتائج النهائية للتحقيق وبجميع الإجراءات المتخذة في الغرض.

وكانت مصادر أمنية قد أكدت لمراسلنا بنابل أن موظفة بالإدارة المذكورة سرقت ختم الإدارة وقدّمته لمدير مدرسة خاصة بواسطة وسيط لافتعال العديد من الشهائد المهنية لتلاميذ مدرسته وغيرهم