التقى راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب صباح اليوم الأحد 16 فيفري 2020 نور الدين الطبوبي الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل وسمير ماجول رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

ودار الحديث وفق بلاغ صادر عن حركة النهضة، حول الوضع السياسي العام في البلاد وتحديدًا المأزق الذي بلغه مسار تشكيل حكومة المكلّف السيّد إلياس الفخفاخ.

وثمّن الطبوبي وماجول وفق البلاغ المكانة التي يُحظى بها رئيس البرلمان، وأكّدا ضرورة تظافر الجهود من أجل إيجاد الحلول الكفيلة بإنهاء الأزمة الماثلة خاصة وأنّ الآجال الدستوريّة ما تزال تسمحُ بتخطّى العقبات الحالية.

وعبّر رئيس مجلس نواب الشعب عن تقدير السلطة التشريعيّة للدور الوطني للمنظمات الوطنيّة.

وجدّد الغنوشي موقفهُ الثابت في ضرورة احترام إرادة الناخبين والحرص على تعزيز عناصر الوحدة الوطنيّة ورفض الإقصاء.

وأكد الغنوشي على أنّ البلاد تحتاجُ إلى حكومة وحدة وطنيّة واسعة ومناخات ثقة وتوافق كفيلة بالنجاح في استكمال بناء المؤسّسات والهيئات الدستورية، مُطمئنًا بأنّ نصّ الدستور وروحه يسمحان بايجاد الحلول الكفيلة لمعالجة كلّ الأوضاع، وفق نص البلاغ.