عمد عدد من أصحاب الشهائد العليا المعطلين عن العمل صباح اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020، خلال احتجاجهم  في ساحة باردو أمام مجلس نواب الشعب إلى محاولة اقتحام البرلمان.

وقد قام عدد من المحتجين بتسلق الباب الخارجي لمجلس نواب الشعب بغاية الدخول مرددين عبارات نابية تجاه النواب.

وذكر مبعوث شمس آف آم إلى مقر البرلمان أن محتجين إثنين قاما بربط حبلين في الباب الخارجي للبرلمان وحاولا الانتحار لكن زملائهم قاموا بمنعهم.

يشار إلى أن حالة من الاحتقان والأجواء المتشنجة تسود أمام البرلمان بباردو.