قال اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020 ، محمد عبو الأمين العام للتيار الديمقراطي بأنهم لن يذهبوا للقاء رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي .
وقال عبّو في حوار لبرنامج "هنا شمس" بأن هناك اشكال في اللقاءات مع حركة النهضــة ،قائلا "في أحدى المرات التقيت براشد الغنوشي ببادرة من أحد الأقرباء منه في منزله ،ولكن تمّ تأويل اللقاء وبات الحديث عن صفقة ومفاوضات وهي أساليب أترفع عن الدخول فيها وفق تعبيره ".
ودعا عبّو النهضة الى التخلي عن أساليب التهجم على الشعب ككل .
وكان عضو المكتب السياسي لحزب التيار الديمقراطي، محمد عمار، قد صرح لوكالة تونس افريقيا للأنباء بأن لقاء سيجمع اليوم الثلاثاء، أمين عام التيار الديمقراطي محمد عبو وأمين عام حركة الشعب زهير المغزاوي ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي "للتخفيف من حدة التباين الحاصل بين هذه الأطراف السياسية المعنية بتشكيل الحكومة ، وتجاوز غياب الثقة الحاصل بينها".
وأضاف عمار أن جميع الاطراف تعمل على تجاوز الخلافات الحاصلة من أجل ايجاد حل للأزمة السياسية التي تمر بها البلاد، والمتعلقة بتشكيل الحكومة.

يذكر أن البلاد دخلت أزمة سياسية جديدة، اثر انسحاب حركة النهضة (54 نائبا) من دعم حكومة الياس الفخفاخ، وسحب وزرائها سويعات قبل الاعلان عنها ، السبت المنقضي.
وكان رئيس الجمهورية قيس سعيد بين في لقاء جمعه برئيس مجلس نواب الشعب راشد الغنوشي ورئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد أمس الاثنين، أن الوضع الحالي يحكمه الفصل 89 من الدستور التونسي، وأن فشل مرور الفخفاخ عبر البرلمان، سيعقبه حل البرلمان وعودة سلطة الاختيار للشعب.