أكدت اللجنة القارة لمتابعة انتشار فيروس كورونا الجديد في اجتماعها الدّوري اليوم الثلاثاء 18 فيفري 2020، على أهمية الرّفع من درجة اليقظة والترصّد بالمعابر الحدودية البرية وبالمطارات والموانئ البحريّة.
وتمحورت الجلسة حسب ما أوردته وزارة الصحة، حول الحرص على مزيد توفير كلّ الإمكانيات البشرية والمادية المتاحة، وذلك بهدف إحكام وتدعيم تنفيذ الإجراءات التي يتمّ إقرارها في إطار الاستراتيجية الوطنية للترصد والتّوقي من فيروس كورونا الجديد في تونس.
وحضر الجلسة وزيرة الصحة بالنيابة سنية بن الشيخ وعدد من المديرين الجهويين للصحة وممثّل منظمة الصحة العالمية بتونس.