تداول مكتب مجلس النواب خلال اجتماعه اليوم الخميس بخصوص بلاغ وزارة التربية الذي عبّرت فيه عن استيائها من زيارة وفد من أعضاء مجلس نواب الشعب الى معهد النور للمكفوفين ببئر القصعة .
وعبّر المكتب عن رفضه لصيغة البلاغ ومحتواه.
وشدّد على حق النائب في القيام بدوره الرقابي في إطار القانون.
وأقرّ مبدأ تنظيم جلسة حوار مع وزير التربية بخصوص هذا الموضوع ، يحدّد موعدها لاحقا .

وكانت وزارة التربية  قد اعتبرت ما صدر عن بعض نواب مجلس الشعب في زيارتهم لمعهد النور للمكفوفين ببئر القصعة (بن عروس)، موجبا للتتبعات القانونية والقضائية اللازمة، داعية إلى تحييد المؤسسة التربوية عن التوظيف "السياسوي"
وجاء في بلاغ للوزارة الصادر يوم الجمع الفارط  أن بعض نواب مجلس الشعب زاروا معهد النور للمكفوفين ثم قاموا بتنزيل شريط فيديو على صفحات التواصل الاجتماعي، يتضمن استجواب مجموعة من التلاميذ واستصدار شهادات منهم في خصوص سوء معاملتهم من قبل الإطار التربوي بالمؤسسة.
وأعربت وزارة التربية عن "استيائها" من هذا الفيديو، كونه "عملا مخالفا لكل التراتيب القانونية المعمول بها في علاقة بالمؤسسة التربوية ومنتسبيها وانتهاكا صارخا لحرمة التلميذ المكفولة من قبل أجهزة الدولة وتشريعاتها"