صرح اليوم الجمعة 21 فيفري 2020 ، رئيس حزب قلب تونس نبيل القروي بعد لقائه برئيس الحكومة المكلف ألياس الفخفاخ أن حزب قلب تونس لم يبحث ابدا عن حقائب وزارية منذ فترة تشكيل الحكومة الاولى مع الحبيب الجملي الذي وعدهم بحقائب وزارية بعد منح الثقة لحكومته حسب تعبيره.
وبشأن التصويت على الحكومة من عدمه خلال الجلسة العامة المبرمجة ،أكد القروي أنه سيتم اتخاذ موقف يتناسق مع موقع حزب قلب تونس الذي تم اقصائه من البداية وبالتالي من المنتظر أن تتجه كتلة قلب تونس نحو عدم منح الثقة لحكومة الفخفاخ، لافتا إلى أن القرار النهائي سيتم اتخاذه من قبل المجلس الوطني للحزب.