استأنف، صباح اليوم السبت، مصنعا الجبس في منطقة "وادي الغار" من معتمدية تطاوين الشمالية نشاطهما بعد تعطّل دام أكثر من أسبوع بسبب احتجاجات متساكني المنطقة واعتصامهم امام المصنعين للمطالبة بالحد من انبعاث الغبار وارتجاجات تفجير الصخور الجبسية بالليل والنهار وتشغيل عدد من الشباب المعطل في القرية.

وافاد معتمد تطاوين الشمالية المولدي التركي ان لقاء تواصل الليلة الماضية الى ساعة متأخّرة توصّل خلاله الطرفان ( مواطنون واصحاب المصنعين) الى اتفاق يقضي باحترام البيئة ومعالجة النقائص وتشغيل عشرة عمال في كل مصنع ( 20 عاملا في الجملة) ومضاعفة منحة المسؤولية المجتمعية من خمسة الى عشرة الاف دينار كل عام وتسوية أراضي المقاطع التي كانت محل نزاع مع المتساكنين.

ويشغّل المصنعان اللذان يصدران إنتاجهما الى عديد الدول الافريقية والاوروبية اضافة الى تزويد السوق المحلية يشغلان اكثر من 350 عاملا أقل من ربعهم من أصيلي المنطقة وفق ما ذكره متساكنو القرية.