تعرض فجر اليوم السبت رئيس فرقة الحرس الديواني بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد وعون تابع لنفس الفرقة لعملية براكاج من قبل مجموعة من المهربين بجهة منطقة ساشتال التابعة لمعتمدية جلمة .

وتمثلت الواقعة في أن شاحنتين خفيفتين كانتا تسيران بالمنطقة حيث قامت سائق احدى الشاحنتين بمجاوزة سيارة رئيس فرقة الحرس الديواني بالرقاب و مرافقه وغلق الطريق أمامها فيما حاصره سائق الشاحنة الثانية بسيارته و اجبرته على التوقف ودون مقدمات انهالوا على السيارة الادارية بالحجارة.

وقد تمكن رئيس الفرقة و مرافقه من مغادرة السيارة و اللجوء لعض المساكن الكائنة من مكان الحادثة دون ان يصيبهما اي مكروه .

وقد امكن لبقية سيارات اعوان الديوانة من اللحاق بهما خاصة وأنهم كانوا على اتصال بالسيارة المتضررة في عملية مراقبة و ملاحقة لعدد من سيارات التهريب .

هذا وقد تمكنت نفس الدورية من حجز احدى الشاحنات الخفيفة المحملة بسلع مجهولة المصدر فيما تمكن سائقها و مرافقه من الفرار.