قال الكاتب «ألبرتو مانغويل» انا أجهل الجدل الذي حدث بخصوص قرار وزير الثقافة تأجيل الزيارة لتونس وتمنيت ان يكون بخصوص القراءة والكتاب .

 وصرح البرتو بأن تنظيم اللقاء الأددبي معه في المكتبة الوطنية عكس الى أي حد يوجد في تونس مواطنون يهتمون للقراءة .
وفي رده على كيفية تشجيع الاطفال على القراءة، قال الكاتب البرتو :"لا توجد قاعدة لحث الاطفال على القراءة، الاطفال اذكياء واذا لعبنا معهم دور المعلم القاسي فلن يكونوا مغرومين بالقراءة ، لابد ان يتعلموا من قُراء مغرومين، فالقراءة معدية ويمكن تمريرها للاطفال بكل حب.
وقال الكاتب مانغويل:" نحن نقراء ليس بهدف ان نجد اجابات لأسئلة وانما لنطرح افضل الاسئلة"
وتابع قائلا "أنا اعتقد أن القراءة ليست ضرورية والادب ليس سوى مجموعة من الكلمات على صفحة الكتاب ولكن القارئ هو القادر ان يغير العالم بفضل تلك الكلمات.
واضاف :" ان تكون محبا لكتاب لا يعني ان يكون الكتاب باللغة العربية او الفرنسية او اية لغة اخرى فالادب غير مرتبط بجنسية او انتماء سياسي او ديني، فنحن نقرأ لنحيا.
ودعا الكاتب البرتو مانغويل الى ضرورة وضع رمز عظيم للهوية الفلسطينية وهذا يكون بحفظ الذاكرة الفلسطينية في العالم، واكد على اهمية مواصلة العمل على مشروع اششتغل عليه في السابق عندما كان مدير المكتبة الوطنية في الارجنتين وهو خلق مكتبة وطنية لفلسطين ولا يهم ان تكون حتى افتراضية، فهذا مهم للفسلطينيني وللعالم، على حد تعبيره.
وقال البرتو إن على المفكرين في العالم ان يكونوا فاعلين لا سلبيين تجاه اللا عدالة دولية وان يتخذوا موقفا تجاه القضية الفلسطينية وانه يجب أن يفسروا للعالم كونه لا يمكن السماح لشعب أن يفتك أرضنا.

و«ألبرتو مانغويل» ولد سنة 1948 في مدينة بوينس آيرس أرجنتيني المولد كندي الجنسية. يعمل كجامع للأعمال الادبية الهامة، مترجم ومحرر وروائي وكاتب مقالات.
ألف «مانغويل» العديد من الكتب غير الخيالية مثل قاموس الأماكن الوهمية (كتب بالإشتراك مع جياني جوادالوبي عام 1980)، تاريخ القراءة (1996)، المكتبة في الليل (2007) وإلياذة وأوديسة هوميروس: سيرة ذاتية (2008).
كتب أيضاً العديد من الروايات مثل أخبار جاءت من بلد أجنبي (1991). جميع الكتب التي ألفها مانغويل كتبت باللغة الإنجليزية. كما كتب مانغويل أيضاً مجموعة من النقود السينمائية مثل عروس فرانكنشتاين (1997) ومجموعة من المقالات مثل البحث من خلال الزجاج الخشبي (1998). في عام 2007، اختير مانغويل ليكون محاضر العام خلال محاضرات ميسي المرموقة