أعلنت الجامعة العامة للبلديين، التابعة للإتحاد العام التونسي للشغل عن إجراءات الإضرب العام لعمال البلديات في مجال النظافة المبرمج يومي 26 و27 فيفري الجاري.
وكانت الجامعة أعلنت عن الإضراب بسبب خلافات مع سلطة الإشراف في بلدية تونس ووزارة الشؤون المحلية، بخصوص تحقيق جملة من المطالب الي تهم تحسين جرايات العمال وظروف العمل وتطوير الإطار القانوني المنظم لعمل العمال البلديين.
وينطلق الإضراب في الساعة الصفر ليوم الأربعاء 26 فيفري، وينتهي في منتصف ليلة الخميس 27 فيفري، حسب ما جاء في بلاغ صادر عن الجامعة العامة للبلديين.
ويشمل الإضراب كافة مصالح النظافة بالبلديات باستثناء عمال المقابر في كافة أنحاء الجمهورية.
وكان العمال البلديين أضربوا مدة 4 أيام بتونس العاصمة في شهر جانفي الماضي.
وقد أقرت الهيئة الإدارية للجامعة العامة الي تنظمت بتاريخ 31 جانفي إضراب عام في كامل البلاد في مختلف المصالح البلدية المعنية بأعمال النظافة وجمع الفضلات.