ينعقد في الثالث من مارس القادم اجتماع بمقر الاتحاد التونسي للتجارة و الصناعات التقليدية، لتقديم خط التمويل الفرنسي الذي تبلغ قيمته 30 مليون يورو (ما يعادل 92.4 مليون دينار) موجه لفائدة المؤسسات الصغرى والمتوسطة ومخصص لتمويل البضائع والخدمات الفرنسية المنشأ.

وسيمكن الاجتماع الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة التونسية الفرنسية ومنظمة الأعراف، بالتعاون مع المصلحة الاقتصادية الإقليمية بالسفارة الفرنسية في تونس و"فرنسا للأعمال" (France Business)، من عرض العمليات التي من الممكن تمويلها وشروط استخدام المساعدة المالية وجميع الإجراءات الأخرى الملازمة للاستفادة من خط التمويل.

يذكر أن البنك المركزي التونسي كان نشر في 15 جانفي المنقضي منشورا يتعلق بتمويل السلع والخدمات فرنسية المنشأ للمؤسسات التونسية الصغرى والمتوسطة في إطار تنفيذ اتفاقية هبة وقرض بقيمة ثلاثين مليون أورو تم توقيعها يومي 14 ماي و 1 جويلية 2019 بين البنك المركزي التونسي والبنك الفرنسي للتمويل والإدارة و الخدمات المالية.

ويشير الفصل الأول من هذا المنشور إلى أن خط التمويل المقدم بقيمة 30 مليون يورو ، مقسم إلى هبة بقيمة 6 ملايين يورو (ما يعادل 18.48 مليون دينار) وقرض بمبلغ قدره 24 مليون يورو (حوالي 73.92 مليون دينار).