أكد رئيس حكومة تصريف الأعمال يوسف الشاهد، مساء اليوم الإثنين، في تصريح لموفدة شمس آف آم على هامش إمضاء الوثيقة التعاقدية للإئتلاف الحكومي بدار الضيافة بقرطاج ان اهم تحدي في المرحلة القادمة هو التحدي الإجتماعي.

وأقر أنه يجب على الدولة أن تدفع أكثر نحو التغييرات الإجتماعية وخاصة قطاعات الصحة والنقل ومحاولة إيجاد حلول للتقليض من البطالة وتوفير مواطن شغل.

هذا وشدد على ضرورة توفيرموارد، مبينا أن الموارد موجودة في إعادة هيكلة المؤسسات العمومية، وفق تعبيره.

وقال إن الوثيقة التعاقدية تحتوي توجهات عامة مهمة في مكافحة الفساد والتنمية والتشغيل ومضاعفة مداخيل الدولة.