انتظم مساء اليوم بدار الضيافة بقرطاج حفل توقيع مذكرة التعاقد بين الأحزاب والكتل البرلمانية المكونة للائتلاف الحكومي.

وخلال اشرافه على هذا الحدث الذي شهد حضور نورالدين البحيري رئيس كتلة حركة النهضة ومحمد عبو امين عام التيار الديمقراطي وزهير المغزاوي امين عام حركة الشعب ويوسف الشاهد رئيس حركة تحيا تونس وحسونة الناصفي رئيس كتلة الإصلاح الوطني ابرز رئيس الحكومة المكلف رمزية هذه اللحظة التاريخية وأهمية المقاربة التشاركية في الحكم بما يحقق النجاعة و يكرس التضامن والانسجام و يعزز المسائلة.

كما تعهد رئيس الحكومة المكلف بمواصلة الحكومة سعيها وانفتاحها على بقية الأطراف السياسية على قاعدة هذه الأرضية المشتركة بغاية ضمان الاستقرار والتقدم في الإصلاحات الضرورية لتحقيق المصلحة العليا للبلاد .