أكدت حركة النهضة في بيان مكتبها التنفيذي الصادر، مساء اليوم الثلاثاء، أن قرارها بمنح الثقة لحكومة الياس الفخفاخ كان حرصا منها على تحقيق الاستقرار الوطني والحكومي رغم تحفظات الحركة على عدم تحقق حكومة الوحدة الوطنية،  داعية  رئيس الحكومة المكلف لتدارك ذلك لاحقا.

هذا وترحمت على" ارواح المدرسات الفضليات اللواتي لقين حتفهن اثر حادث مرور اليم منتصف نهار اليوم بطريق بولعابة من ولاية القصرين، معزية عائلاتهن وذويهن وكل الاسرة التربوية راجين لهم الصبر والسلوان".

ودعت الحكومة "الى تركيز جهدها على الاولويات الوطنية ومنها بالخصوص مضاعفة الحرب على الفساد والجريمة بكل انواعها وغلاء الاسعار والفقر والبطالة، والعمل على تحقيق الاصلاحات ومنها اصلاح المؤسسات العمومية والادارة ودعم الاستثمار والتصدير".

وعبرت عن دعمها "لقوات الجيش والحرس الوطني وجميع الوحدات الامنية في جهودهم المبذولة لمحاربة الارهاب وتثمن نجاح العملية الامنية مساء اليوم بسفوح جبال ولاية القصرين".

ودعت" جميع مؤسسات الدولة المتدخلة في المسألة الصحية لبذل المزيد من الجهد للتوقي من خطر فيروس الكورونا حماية لللشعب والوطن والوطن".