أكد اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020 المكلف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ، أنه لا تقدم ولا أمن لتونس دون تقدم وأمن بلدان المغرب العربي.
وقال إلياس الفخفاخ في كلمته في الجلسة العامة، إن تونس جزء من الأمة الإسلامية وستبقى منتصرة لكل القضايا العادلة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.
من جهة أخرى ذكر الفخفاخ أن تونس ستظل ملتزمة بتعهداتها إزاء أصدقائها الأوروبيين وستظل كذلك ملتزمة بكل المواثيق الدولية الموقعة عليها.