اعتبرت اليوم الأربعاء 26 فيفري 2020 رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر في البرلمان عبير موسي، أن الحكومة المرتقبة لإلياس الفخفاخ هي حكومة دون رؤى ودون برامج، مؤكدة أن نواب كتلتها لن يمنحوها الثقة.

وقالت عبير موسي في كلمتها بالبرلمان في إطار الجلسة العامة لمنح الثقة من عدمها لحكومة الفخفاخ، متوجهة بحديثها للفريق الحكومي 'لا نأمل منكم خيرا...جئتم لمواصلة تدمير الدولة التونسية ومواصلة تخريب الإقتصادي الوطني'.

وانتقدت موسي حديث الفخفاخ عن سعي حكومته لتحقيق التنمية، مبينة في هذا السياق أنه لا توجد أموال واعتمادات لتحقيق هذا الهدف.

وتابعت أن الفخفاخ لن ينهي عهدته في الحكومة ولن يكون رئيسا للحكومة بحلول سنة 2022 موعد الانتخابات القادمة'