ندّد مكتب مجلس نواب الشعب في اجتماعه اليوم الأربعاء 25 مارس 2020، بما وصفه بالاعتداء المبيّت الذي تعرّض له النائب محمّد العفّاس يوم أمس في صفاقس.
وطالب مكتب البرلمان بالتتبع القضائي للمعتدين والتعبير الصريح عن رفض ممارسات العنف والتفصّي من العقاب، مشددا على أنه لا يجب أن يبقى أي شخص مهما كان فوق المساءلة القانونيّة والعقاب.
وقرر مكتب المجلس إضافة نقطة في جدول أعمال الجلسة العامّة ليوم الغد الخميس 26 مارس 2020 تتعلّق بالاعتداء على النائب محمّد العفّاس.