أكد اليوم الخميس 26 أفريل 2020, الدكتور منصف حمدون رئيس قسم الطبّ الشرعي بمستشفى شارل نيكول بأن جثة الشخص المتوفي بفيروس كورونا تشكل خطرا على أفراد عائلته والمحيط ،الشئ الذي يستوجب اجراءات خاصة خلال عملية الدفن على غرار عدم الغُسل .

وقال الدكتور منصف حمدون في تصريح لشمس أف أم "وحتى الأشخاص الذين سيتولون نقل الجثة للدفن يحب عليهم أن يخضعوا لوقائة كاملة تجنبا للعدوى".

من جهته أكد الدكتور الخميري مدير مستشفى الرابطة بأنه فور وفاة الشخص المصاب بفيروس كورونا يقع مباشرة وضع الجثة في كيس خاص بالموتــى، ومن ثمة تسليمه للأشخاص الذين سيتولون دفنه و ثمة تعقيم المكان الذي كان به الضحية .