دعا رئيس بلدية المرسى معز بوراوي اليوم الأحد 29 مارس 2020، إلى وضع آليات قانونية صارمة ورادعة يتم تطبيقها على كل من لا يحترم قواعد الحجر الصحي العام، مبينا أن عدم توفر آليات الردع جعلت عددا هاما من متساكني مدينة المرسى خصوصا بالأماكن الشعبية على غرار منطقة حي الرياض وجبل الخاوي والبحر الأزرق وحي الخليل ونسبيا حي النصر، لا يلتزمون بقواعد الحجر الصحي العام التي دعا اليها رئيس الجمهورية قيس سعيد منذ يوم 20 مارس الجاري.
وقال بوراوي، إن عدد الحالات المؤكدة بالإصابة بفيروس كورونا في مدينة المرسى بلغ إلى اليوم 12 حالة، مفيدا بأن كل الحالات مستوردة، ويلتزم المصابون بالحجر الصحي بمنازلهم، ولا توجد أي حالة منهم في المستشفيات.
وبين أن بلدية المرسى، وبالتعاون مع عدد من مكونات المجتمع المدني والشرطة البيئة والشرطة البلدية ومنطقة الأمن الوطني بالمرسى، تعمل على مزيد تطبيق إلزامية الحجر الصحي العام، مذكرا أن البلدية و منذ ثبوت تفشي فيروس كورونا في تونس، قامت بالعديد من الإجراءات الصارمة لتفادي انتشار الوباء.
وأشار معز البوراوي من جهة أخرى، إلى استجابة عدد من الشركات المتواجدة بمدينة المرسى ومواطني المنطقة إلى نداء البلدية المتمثل في طلب المساندة وتوفير المساعدات خصوصا للفئات المحتاجة و للعائلات ذات الدخل المحدود وبرهنوا على روح كبيرة من التضامن.
وتحدث عن وضع خلية لمساعدة الأفارقة المتواجدين بالمنطقة بأعداد كبيرة وذلك بالتعاون مع جمعية «باي الحومة».
وجدير بالتذكير أن وزارة الصحة صنفت، منذ الاسبوع الماضي، مدينة المرسى بؤرة لفيروس كورونا.
المصدر (وات)