أعلنت  وزارة الصحة أنه في إطار المتابعة الحينية للوافدين تم إلى حدود يوم 29 مارس 2020 إخضاع 18491 شخصا للحجر الصحي الذاتي، 13029منهم أتموا فترة المراقبة الصحية و5462 مازالوا تحت الحجر الصحي والمراقبة الصحية اليومية.

سجلت وزارة الصحة أن هذا التطور في الوضع الوبائي يؤشر إلى انتشار المرض بسرعة بعدة مناطق من البلاد، مما يستوجب الالتزام بتطبيق الحجر الصحي الذاتي والحجر الصحي العام كأحد أهم الإجراءات الوقائية الواجب احترامها للحد من الكورونا ببلادنا.