تمحور لقاء رئيس مجلس نواب الشعب راشد خريجي الغنوشي صباح اليوم الثلاثاء بالأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل، نور الدين الطبوبي حول الوضع الصعب الذي تمرّ به البلاد نتيجة الأزمة الناجمة عن تفشي وباء كورونا والحاجة إلى تضافر جهود كلّ الأطراف الوطنيّة لتفادي ما أمكن من التداعيات والتأثيرات السلبية.

وٌأقر الأمين العام للاتحاد العام التونسي للشغل نور الدين الطبوبي بأن موقف المكتب التنفيذي للمنظمة الشغيلة بخصوص تفعيل مقتضيات الفصل 70 من الدستور التونسي، (الذي ينص على إمكانية تفويض سلطة القرار وإصدار الأوامر لرئيس الحكومة خلال الأوضاع الطارئة)، يؤكد ضرورة أن "يفوّض مجلس نواب الشعب للحكومة إصدار مراسيم في علاقة بتداعيات أزمة كورونا لإنفاذ الإجراءات العاجلة المرتبطة أساسا بالمنظومة الصحيّة والحاجيات الأساسيّة للمواطنين والإحاطة بالمُحتاجين وحماية مواطن الشغل" حسب بلاغ البرلمان على اثر لقائه برئيس المجلس راشد الغنوشي,

وأكّد الطبوبي أنّ دقّة الظرف تقتضي أن يلعب كلّ طرف دوره في إطار التكامل والوحدة، معربا عن تفهّم الاتحاد للوضع الي تمرّ بيه البلاد واستعداده للقيام بدوره الوطني على أفضل وجه والتعاطي الإيجابي مع كلّ الأطراف بعيدًا عن المزايدات