ألقى رئيس الجمهورية قيس سعيد، مساء اليوم الثلاثاء 31 مارس 2020، بقصر قرطاج كلمة في مستهل اجتماع مجلس الأمن القومي، أكد خلالها على ضرورة استرجاع أموال الشعب بإبرام صلح جزائي مع المتورطين في الفساد تحت إشراف لجنة وتوزيع هذه الأموال على الجهات بشكل تفاضلي من الأكثر فقرا إلى الأقل فقرا.
وأشار إلى وجود أموال كثيرة ولكن يوجد اختلال في توزيعها، وفق تعبيره.
وأكد على  توفير كل السبل لتحقيق المطالب المشروعة للفقراء وللطبقات الهشة .
ودعا إلى التعجيل باتخاذ الإجراءات الكفيلة بإيصال المؤونة للتونسيين حتى تكون الحياة مقبولة.