تبعا لإجراءات الحجر الصحي المتخذة بعديد البلدان الأجنبية، قرر البنك المركزي التونسي، عن طريق إصدار منشور إلى الوسطاء المقبولين، الترخيص في التحويل المسبق لمصاريف الإقامة المتعلقة بالدراسة والتكوين المهني بالخارج لشهري ماي وجوان 2020 لفائدة  الطلبة المزاولين تعليمهم والمستفيدين بتكوين مهني بالخارج.

ويهدف هذا القرار وفق بلاغ صادر عن البنك المركزي اليوم الأربعاء 01 أفريل 2020 الى تمكين الطلبة والأشخاص المزاولين لتكوين مهني بالخارج من تغطية حاجياتهم خلال هذا الظرف الصعب.