قررت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، تأجيل العودة للمؤسسات الجامعية إلى حين إشعار آخر، وذلك إثر قرار مجلس الأمن القومي الصادر يوم الثلاثاء والقاضي بتمديد الحجر الصحي الشامل لمدة أسبوعين، في إطار مجابهة فيروس كورونا المستجد في تونس.
وأكدت الوزارة في بلاغ لها أصدرته يوم أمس، العمل في سبيل إنجاح السنة الجامعية الحالية، مثمنة مجهود مختلف مكونات الأسرة الجامعية، من مدرّسين وطلبة وإداريين وعملة وأطراف اجتماعية، في ظل هذا الظرف الإستثنائي.