أكد اليوم الخميس 02 أفريل 2020 رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، أن المؤسسة الأمنية والمؤسسة العسكرية في حالة تأهب كبير.

وقال رئيس الحكومة في حوار له على الوطنية الاولى، إن منظومة مقاومة الإرهاب لم يتم المساس بها بل تم تعزيزها لتصبح أكثر قوة.

وأقر الفخفاخ أن الوضع في ليبيا يتميز بارتفاع وتيرة الصراع ويتسم بالمخاطر، مشددا على أن السطات التونسية بصدد متابعة الوضع على الحدود.

وأضاف ان المخاطر الموجودة على الحدود الليبية لا ترتقي لدرجة الخوف، مضيفا أن القوات العسكرية والأمنية على أهبة الإستعداد وكل الإمكانيات متوفرة لمقاومة الإرهاب.