قال عضو المكتب السياسي لحزب الاتحاد الشعبي الجمهوري سامي خلف الله اليوم الثلاثاء 07 أفريل 2020 إن المنسق الأول لمحلية سوسة المدينة كمال السعيدي الذي توفى مؤخرا جراء فيروس كورونا قد تعرض للعدوى جراء عمله في المدينة العتيقة بسوسة كبائع في محل لصناعات التقليدية، مرجحا امكانية تلقيه العدوى من قبل بعض السياح الأجانب.

وأكد سامي خلف الله في تصريح لشمس اف أم , بأن الفقيد تعرض للعدوى نتيجة اشتغاله بالصناعات التقليدية بسوسة من طرف السياح ولا علاقة لها بالمؤتمر الذي نظمه الإتحاد الشعبي .

ونفي نفس المصدر قطعيا تعرض الفقدي للاصابة بالعدوى من المؤتمر .

وأضاف أن الفقيد نقل العدوى لشقيقته وهي ترقد حاليا بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة