تنعقد حاليا جلسة في مقر وزراة الشؤون الخارجية بخصوص وضعية التونسيين في الخارج خاصة العالقين منهم، بحضور وزراء الخارجية والنقل و السياحة و الداخلية والتعليم العالي والبخث العلني والصحة ومستشار رئيس الحكومة.
وقال وزير الخارجية في هذا الصدد انه من بين التحديات التي فرضتها ازمة كورونا اليوم هو تحدي الجاليات العالقة خارج أرض الوطن وانه بالتشاور مع الحضور وبحرص من رئيسي الجمهورية والحكومة، ينعقد اجتماع اليوم لمتابعة اشغال اللجنة التنسيقية التي احدثت صلب رئاسة الحكومة لمتابعة هذا الموضوع وما يستوجبه من شروط وترتيبات اضافية بخصوص اجلاء التونسيين بالخارج والتدقيق في أعدادهم واصناف العالقين بالخارج.
وأكد الري ان عملية الاجلاء ليست سهلة وانما تتطلب تنسيق وجهود لوجستية فائقة وتعاون مع الدول المعنية التي يوجد فيها تونسيون عالقون.