أكدت عضو مكتب البرلمان مسرين العماري في تدوينة على حسابها الخاص على الفايسبوك  أن مكتب البرلمان قرر تحديد يوم 3 جوان موعد جلسة عامة  للحوار حول الديبلوماسية البرلمانية والمواقف الأخيرة الصادرة عن رئاسة المجلس وذلك إستجابة للبيان الذي صدر يوم الأمس عن 4 كتل (الاصلاح الوطني وقلب تونس وتحيا تونس والمستقبل)  وذلك مساندة لمطلب الدستوري الحر في المساءلة ومناقشة لائحة الحزب في علاقة من تحديد موقف البرلمان التونسي من التدخل في الشأن الليبي.