تنظم الغرفة النقابية الوطنية لأصحاب سيارات الأجرة "لواج"، غدا الخميس، وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس نواب الشعب تعبيرا منها عن غضبها ازاء الوضعية الصعبة للقطاع في وقت رفض فيه الاتحاد التونسي لسيارات الأجرة "لواج" العودة الى العمل دون شروط.

ورفضت الغرفة الوطنية لاصحاب سيارة الاجرة " لواج " التابعة للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، نقل التلاميذ رغم اتفاقها في وقت سابق مع وزارة النقل مما دفع الاخيرة إلأى اللجوء إلى قطاع النقل الجماعي غير المنتظم.

واحيل اصحاب سيارات الاجرة "لواج" وخاصة "لواجات خط احمر" الرابطة بين الولايات على البطالة بفعل القيود الحكومية التي اتخذت للحد من انتقال فيروس كوفيد -19 في وقت سعت فيه الحكومة الى تخفيف القيود عبر تيسير شروط الاقتراض وتقديم المساعدات.

ويطالب الاتحاد التونسي لسيارات الأجرة "لواج "الحكومة بضرورة تمكين أصحاب السيارات من مستحقاتهم لمدة 3 أشهر والاعفاء من خلااص التأمين وتأجيل خلاص الباتيندا إلى شهر أكتوبر 2020 وارجاع القطاع للعمل بصفة نهائية.