أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ بعد ظهر اليوم الأربعاء 27 ماي 2020 بقصر الحكومة بالقصبة على جلسة عمل وزارية حول التمكين الاجتماعي والاقتصادي في ظل تداعيات أزمة الكورونا وسياق الإعداد لمخطط الإنعاش الاقتصادي.

واستعرضت الجلسة أهم البرامج المدرجة في إطار العمل الحكومي والمتعلقة بتمكين الفئات الاجتماعية من ظروف العيش الكريم على غرار السكن اللائق وتوفير موارد الرزق، حيث تم التأكيد على أهمية الاستفادة من التجارب الماضية ورفع العراقيل القائمة والتوصية بتسريع نسق تنفيذ المشاريع المبرمجة علاوة عن إستنباط تصورات جديدة للرفع من قدرات الفئات الاجتماعية الضعيفة.

وشددت جلسة العمل الوزارية على أهمية توخي مبادئ الحوكمة الرشيدة والشفافية ومزيد التعمق خاصة في سبل وآليات تنفيذ مختلف المشاريع ومواصلة التشاور وتقديم تصور شامل ومتكامل من شأنه إحداث نقلة إيجابية على مستوى التمكين الاقتصادي والاجتماعي.

وحضر جلسة العمل الوزارية كل من وزراء العدل والمالية والتجهيز والإسكان والتهيئة الترابية والشؤون الاجتماعية وأملاك الدولة والشؤون العقارية والتنمية والاستثمار والتعاون الدولي والتكوين المهني والتشغيل والشؤون المحلية والوزير لدى رئيس الحكومة المكلف بحقوق الإنسان والعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وكاتبة الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية المكلفة بالموارد المائية.