توقع وزير الفلاحة والصيد البحري والموارد المائية اسامة الخريجي ان تكون صابة موسم الحبوب متوسطة هذا العام وفي حدود 15،7 مليون قنطار مقارنة ب24 مليون قنطار تم انتاجها خلال الموسم الفارط.

  واكد، اليوم الاربعاء، بعد اعطاء اشارة انطلاق موسم الحصاد والتجميع أن الاستعدادات لهذا الموسم هي استعدادات عادية ورغم انها تاثرت بفترة الحجر الصحي الا انه تم تدارك الامر والتسريع في نسق الاستعدادات واشار في هذا الاطار الى انه تم تهيئة عدد كبير من مراكز التجميع في حين مازال عدد قليل منها بصدد اكتمال اللمسات الاخيرة،  مرجحا ان تكون كل مراكز التجميع مهيئة لاستقبال الصابة في احسن الظروف خلال الاسبوع الاول او الثاني من شهر جوان المقبل على اقصى تقدير.

وفي جانب التوقي من الحرائق لفت الوزير الى انه تم تهيئة الحواشي والمسالك الفلاحية وتنظيفها من الاعشاب المتسببة في الحرائق من قبل مصالح المندوبيات الفلاحية والتجهيز والسلط الجهوية ومصالح الحماية المدينة كما تم اتخاذ الاحتياطات للتدخل في الابان، مشددا على ضرورة الوقاية والاخذ باسباب التوقي من الحرائق من اجل عدم اندلاعها، مشيرا الى انه حتى في حال اندلاعها تكون بمساحات محدودة بفضل التدابير الوقائية التي تم اعتمادها.

كما لاحظ انه تم اتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة من اجل حماية ملك الدولة الغابي من كل اعتداء وحرائق سواء كانت بفعل فاعل او حتى حرائق طبيعية محذرا كل من تخول له نفسه بالاعتداء على الغابات بعقوبات مشددة خاصة اذا نتج عن هذه الحرائق خسائر في الارواح البشرية.