أكدت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، الأربعاء، أن نفوق الأسماك بالمنطقة الساحلية المحاذية لميناء الصيد البحري بصيّادة (ولاية المنستير) يأتي أساسا جراء النقص الكبير للأكسيجين في مياه البحر التي مالت إلى البياض، وذلك وفق النتائج الأولية للتحاليل.

وأشارت الوزارة إلى تحوّل فريق، على عين المكان يوم الثلاثاء 26 ماي 2020، يضم باحثين وفنيين من المعهد الوطني لعلوم وتكنولوجيا البحار (فرع المنستير)، لرفع عينات من الأسماك النافقة وماء البحر قصد القيام بالتحليل الكيميائية والجرثومية وتقصي عوامل هذه الظاهرة.

وأظهرت النتائج الأولية، وفق المصدر ذاته، أن النقص الكبير للأكسيجين في الماء واكتسابه اللون الأبيض (بسبب التحول اللاهوائي للمواد العضوية من طرف البكتيريات المحولة للكبريت) وبالتالي انبعاث غازات كريهة على غرار غاز كبريت الهيدروجين، عادة ما يتسبب في نفوق الأسماك.

وأوضحت الوزارة، كذلك، أن التحاليل المخبرية للعينات مازالت جارية بمخابر المعهد بصفة دقيقة.

وفسرت أن هذه الظاهرة تحدث جراء عدة عوامل على غرار مناطق قليلة العمق وكميّات كبيرة من المواد العضوية الموجودة في المياه والرواسب ودرجات حرارة مرتفعة وإلقاء مياه الصرف الصحي المعالجة وغير المعالجة والفضلات المنزلية وعمليات الردم العشوائيّة وضعف التيارات المائيّة وركود وعدم تجدد المياه