غادر وزير السياحة السابق روني الطرابلسي، اول امس، قسم الانعاش باحدى المصحات الخاصة بباريس اين كان يخضع للمراقبة الطبية منذ يوم 3 افريل الماضي اثر اصابته بفيروس كورونا المستجد، حسب ما افاد به والده بيريز الطرابلسي لمراسل شمس اف ام بولاية مدنين .
ذات المصدر اضاف ان روني تم نقله لغرفة بنفس المصحة وانه بدأ يستفيق تدريجيا من غيبوبته ومتوجها بالمناسبة بشكره الجزيل لكل من سأل عن حالة ابنه طيلة تواجده بالمصحة، معربا عن امله عن يستعيد روني كامل صحته حتي يتمكن سويا من تنظيم زيارة الغريبة خلال السنة المقبلة.
وأضاف المتحدث ان الغريبة لا تتخلي عن ابناءها على حد تعبيره.
وتجدر الاشارة الي انه تم تأجيل الزيارة السنوية لمعبد الغريبة هذه السنة بسبب فيروس كورونا المستجد.