رد اليوم الخميس 28 ماي 2020 وزير التربية محمد الحامدي على انتقادات الجامعة العامة للتعليم الثانوي المتعلقة وجود نقائص على مستوى تفعيل البروتوكول الصحي بخصوص عملية استئناف الدروس لتلاميذ البكالوريا.
وأقر الوزير في تصريح لشمس أف أم على هامش حضوره استئناف تلاميذ البكالوريا بمعهد الرياض بالمرسى للدروس، بوجود نقائص، متعهدا بتداركها خاصة أن الوزارة في متابعة متواصلة وتنسيق مع المندوبيات.
وفيما يتعلق بمشكل النقل التلاميذ والمدرسين،عبر الوزير عن أسفه أن ُيقرر أصحاب اللواجات الإضراب مؤكدا وجودا صعوبات لتأمينه.
وتعهد الوزير أنه في صورة وجود تلاميذ أو مدرسين لم يتمكنوا من التنقل لمعاهدهم فإن الوزارة ستتدخل لحل الاشكال.
من جهة أخرى، أكد الوزير أنه سيتم مراعاة التلاميذ في معايير الإصلاح.