نشر، اليوم الإثنين،  المجمع التونسي ''بيت الحكمة'' توضيحا على صفحته على الفايسبوك على خلفية ما تمّ تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي من أخبار مفادها اتلاف بعض وثائق "عز الدين باش شاوش ".

وأفاد المجمع أن "عز الدين باش شاوش أهدى مكتبته الثمينة للمجمع سنة 2017 وهي محفوظة ومؤمّنة بأحد فضاءات مكتبة بيت الحكمة بعد أن وقع ترتيبها بالاعتماد على نظام التصنيف المتّبع بالمكتبات العالمية بما في ذلك تحديد الأقسام الرئيسية وطبع الرموز الخاصة بهذه الكتب".

وأشار إلى أن "الوثائق الشخصية لعز الدين باش شاوش حملها معه منذ سنة 2017 بعد عملية فرز دامت أشهرا".

كما أوضح أن "ما بقي من وثائق خاصة بعز الدين باش شاوش تمّ تجميعها قصد ارسالها إلى الأرشيف الوطني حسب القوانين والتراتيب الجاري بها العمل".

إوأكدت أن" ما نشر بمواقع التواصل الاجتماعي لا يتعدى كونه أغلفة كتب ممزّقة وأوراقا خالية من أية قيمة علمية".