شدّد رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري النوري اللجمي، أن مبادرة ائتلاف الكرامة لتعديل المرسوم 116 بشكل جزئي حسب قوله، من شأنه أن يتسبب في اختلال كلي للمرسوم.
واعتبر النوري اللجمي، أن تعديل فصلين فقط من المرسوم يُشرِع لاستمرار الحالة المؤقتة للهيئة في الوقت الذي من الأجدر التركيز فيه على سن قانون أساسي يتعلق بحرية الاتصال السمعي البصري ينهي العمل بالمرسوم 116 ويؤسس للهيئة الدستورية الجديدة.
وأشار اللجمي خلال جلسة استماع له في لجنة الحقوق والحريات في البرلمان،إلى أن الطرح الأخطر للمبادرة، هو إلغاء نظام الإجازات الممنوحة وتعويضه بنظام التصريح، ما يمثل تراجعا عن خيارات المرسوم 116 ويفتح المجال أمام التحكم الحزبي والسياسي في المشهد الإعلامي وإحلال الفوضى بدل السعي إلى مزيد التعدد والتنوع.