طالبت اليوم الأربعاء 24 جوان 2020 عائلة المرحومة سهام عزيزي التي وافتها المنية منذ 24 ماي الماضي في دولة الغابون، بجلب جثمان ابنتها لدفنها في تونس.
واتهمت العائلة خلال ندوة صحفية انتُظمت اليوم السلطات التونسية وعلى رأسهم وزارة الشؤون الخارجية بالتقصير في التعاطي مع ملف ابنتهم.
وأكدت العائلة أنه تم توجيه مراسلات لجميع السلطات في تونس لكن لم تتلق الرد، مطالبة وزارة الخارجية بالكشف عن موقفها.
من جهته اتهم محامي العائلة نضال بوكثير الخارجية بتعمّد الصمت وعدم الإفصاح عن موقفها من موضوع جلب الجثمان.