تم اليوم الخميس عرض محاور الدراسة المتعلقة بإعادة تهيئة السكة الحديدية الخط عدد 2 الرابط بين مدينتي ماطر وطبرقة المتوقفة على النشاط منذ سنة 1998 خلال جلسة عمل بمقرّ ولاية جندوبة.
ويهدف مشروع احياء السكة الحديدية الذي تناهز كلفته 650 مليون دينار الى استخدام قطار بسرعة 160 كلم في الساعة وإلى تثمين المخزون السياحي والبيئي بالمناطق التي يشقها الخط الحديدي من تونس عبر ماطر وسجنان وطمرة ونفزة ووشتاتة وصولا إلى طبرقة وتركيز مؤسسات خدماتية صحية وترفيهية وتوفير اكثر ضمانات لتأمين تنقل المسافرين لاسيما في ظل ما تعرفه الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين باجة وطبرقة عبر نفزة من حركية في الاتجاهين ومن حوادث طرقات قاتلة فضلا على التخفيف من حدة البطالة البالغ معدلها بولاية جندوبة نحو 19.7 بالمائة ودعم النسيج السياحي والاقتصادي لما يضمن الترفيع من نسبة الاشغال بالوحدات السياحية البلغ عددها 32 وحدة الى اكثر من 30 بالمائة كمعدل لسنتي 2018 و2019 نظرا لموسمية النشاط السياحي.