أقر المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض الحبيب التومي في تصريح ل(وات) أن الصندوق الوطني للتأمين على المرض لا ينوي الترفيع في قيمة مساهمات المضمونين الاجتماعيين بهدف تجاوز أزمة السيولة المالية التي يعاني منها.
ويعاني الصندوق من أزمة سيولة حادة حيث تبلغ ديونه 1.3 مليار دينار موزعة بين 550 مليون دينار تجاه هياكل الصحة العمومية، و450 مليون دينار تجاه الصيدلية المركزية، و300 مليون دينار تجاه مؤسسات بالقطاع الخاص، وفق جمال الزايري المدير المركزي للمالية بالصندوق.