ذكر رئيس كتلة قلب تونس أسامة الخليفي اليوم الثلاثاء 30 جوان 2020، أن أطرافا تسعى لتقديم صورة عن وجود علاقة مزعومة لقلب تونس بائتلاف الكرامة.
وبيّن الخليفي في تدوينة له على الفايسبوك، أن الأمر متعلق أساسا بتواجد نواب قلب تونس وائتلاف الكرامة في لجنة التحقيق في شبهة تضارب مصالح رئيس الحكومة.
وأضاف النائب أن من يحاولون الترويج بأن قلب تونس وائتلاف الكرامة في تحالف سياسي سري مرة، و علني في بعض الأحيان، اعتمدوا على صور مسربة في مشرب أو في بهو حديقة البرلمان، بهدف محو الهوية السياسية لحزب قلب تونس.