أكد الاتحاد العام التونسي للشغل أن منعم عميرة الأمين العام المساعد للإتحاد تعرض بعد جلسة شاقة مع الحكومة حول ملف الحضائر وبعد عودته إلى ساحة محمد علي إلى إعتداء بالعنف من طرف أحد المندسين من عمال الحضائر.

وفيما يلي نص التدوينة:

"منعم عميرة الأمين العام المساعد للإتحاد و بعد جلسة شاقة مع الحكومة حول ملف الحضائر و بعد عودته إلى ساحة محمد علي يتعرض إلى إعتداء بالعنف من طرف أحد المندسين من عمال الحضائر...الحكومة تماطل و تتنصل من التزاماتها و قيادات الاتحاد يدفعون الثمن...أقول لهؤلاء، الحكومة خلقت هذا الشكل من التشغيل الهش وعليها بإيجاد الحلول له...نحن كنا دوما معكم و لم نبخل بكل جهودنا من أجل انصافكم لكن أن تمارسوا العنف ضدنا وتتركون الحكومة الملتفة على التزاماتها فهذا لن يقبل ابدا...سلامتك رفيقي منعم."