نبهت الكتلة الوطنية بالبرلمان من خطورة تنامي الاحتجاجات الاجتماعية وضرورة التعاطي الجدي والفعال مع مطالب الشرائح الاجتماعية الهشة بعيدا عن منطق الشعبوية والتسويف.

كما عبرت الكتلة الوطنية عن انزعاجها الشديد لغياب حوار حقيقي حول الإجراءات التي تنوي الحكومة اتخاذها لمعالجة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية  الخطيرة لازمة الكورونا ودعوة كل الأطراف لتنظيم هذا الحوار في أسرع وقت ممكن.

كما استنكرت ما اعتبرته استهدافا بشكل متكرر من قبل مكتب مجلس نواب الشعب   للكتلة الوطنية من خلال قرارات لا تتماشى مع روح العمل البرلماني.