تقدر المتوفرات من أضاحي العيد لهذا العام بنحو 1 مليون 504 آلاف رأس مقابل 1 مليون و501 ألف رأس سنة 2019
وقال المدير العام للإنتاج الفلاحي بوزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، عبد الفتاح سعيد، الخميس، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء (وات)، إنّ عدد الأضاحي يتوزع على 655 ألف راسللخرفانو674 ألف راس للبركوسو176 ألف راس. للماعز.
وتوقع المسؤول، في ما يهم الأسعار المرجعية الممكن اعتمادها، ان تكون في نفس مستويات الموسم الماضي او ان تعرف زيادة طفيفة مشيرا الى ان النقاشات متواصلة مع المهنة (الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري) ووزارة التجارة لتحديد أسعارتوافقية، وفق تعبيره
وافاد انه تم اقتراح هيكلة للأسعار على مستوى المهنة ووزارة الفلاحة في انتظار عرضها على وزارة التجارة
وكشف سيعد، في هذا الإطار، أنّ الاسعار المقترحة ستكون في حدود 500ر11 دينارا للكليلوغرام (كلغ) للأضاحي التي يفوق وزنها 45 كلغ وما قدره 500ر12 دينار للكلغ للأضاحي التي يقل وزنها عن 45 كلغ
وأشار الى ان المهنة تطالب باعتماد سعر مرجعي بـ 13 د للكلغ للأضاحي التي يكون وزنها اقل من 45 كلغ معربا عن امله في إيجاد سعر توافقي وان تضغط المهنة على الكلفة من اجل الحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن
واقر المتحدّث بوجود عزوف في الوقت الراهن عن شراء الاضاحي خاصة في ولايات الجنوب، اين تقتني الاسر الاضاحي بصفة مبكرة قابله طلبات كبيرة من المربين للحصول على كميات إضافية من مادتي الشعير والسداري لمواجهة العزوف الملاحظ خاصة في الجنوب.
وأبرز من جانب آخر، ان عدد الخراف المتوفرة ستحول دون اللجوء الى توريد لحم الضأن وانه سيقع التعويل على المنتوج المحلي.