أكد مدير المعهد الوطني للتراث فوزي محفوظ أن اللوحة الفسيفسائية التي تصور مشهد البحر الأبيض المتوسط "Mosaïque aux îles" على مساحة 36 متر مربع تمت إعادتها الى تونس وهي موجودة في المتحف الوطني بباردو.
و أضاف محفوظ في تصريح لمراسل شمس أف أم، أنه تم الاتفاق في جلسة عمل مع والي القصرين ورئيس بلدية حيدرة لإعادتها إلى متحف الجهة بعد أن يتم تهيئة متحف لائق لها لعرضها للعموم.
اللوحة عثر عليها الباحث التونسي فتحي البجاوي في مدينة حيدرة كانت مدفونة تحت التراب أثناء حفريات لحساب المعهد الوطني للتراث وتم نقلها الى العاصمة لفحصها من قبل الخبراء ودراستها ثم أرسلها المعهد الوطني للتراث على أجزاء إلى الصين لعلاجها بمادة تحميها وتحافظ على حجارتها.
للإشارة تم عرض اللوحة في متحف مدينة Arles الفرنسية للتعريف بها من أجل تثمين الموروث الأثري المشترك بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط خصوصا ما تزخر به جهة القصرين من مخزون أثري ضخم يقارب ربع المخزون الوطني.