كشف رئيس الجامعة الوطنية للجلود والأحذية بالاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية اكرم بلحاج ، الجمعة ، ان القطاع في تونس فقد منذ انتشار وباء كوفيد -19 اكثر من 200 مؤسسة.

واضاف خلال ورشة عمل ناقشت واقع قطاع الجلود والاحذية ، ان صادرات القطاع تراجعت بنسبة 30 بالمائة بفعل كوفيد -19 ما زاد من الصعوبات التي تعيق القطاع ومن بينها التجارة الموازية والتهريب والصعوبات اللوجستيىة وفق بلاغ اصدرته منظمة الاعراف.

 ويندرج تنظيم هذه الورشة في اطار اعداد الاستراتيجية الوطنية للصناعة والتجديد في افق 2035 التي تشرف عليها وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة بالتعاون مع الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.

ويعترض تطوير قطاع الجلود والأحذية رغم المكامن الهائلة التي يتوفر عليها ، عدة صعوبات من بينها خسارة حصة هامة من السوق الوطنية وعدم توفر التمويلات وغياب الدعم من طرف السلطات المشرفة على القطاع.

وشهدت الورشة ، استعراض واقع القطاع والرؤي والافاق الكفيلة لدفع القطاع ودعم تنافسيته على مستوى الجودة وكلفة الاستغلال وقد عرض المشرفون على قطاعات من بينها الدباغة والمواد الجاهزة وضعية القطاعات والمشاكل التي تعيق نشاطهم والحلول المقترحة.

   واقترحوا بناء ورشات ممكنة ومتمركزة بالمدن الكبري ووضع خطة وطنية لمنح المواصفات المتماشة مع نظيرتها الدولية وتسهيل النفاذ الى التمويل ومزيد اهتمام السلطات بقطاع الجلود والاحذية.