زار اليوم الأحد 05 جويلية 2020 رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني ببئر بورقبة بنابل مرفوقا بوزير الداخلية وآمر الحرس الوطني.
واطلع رئيس الحكومة على جاهزية الوحدة المختصة في مكافحة الإرهاب وظروف عمل إطاراتها والوسائل اللوجستية والتقنية الموضوعة على ذمتها.
وأثنى الفخفاخ على مجهودات الوحدة في مجابهة الإرهاب من خلال العمليات الإستباقية والنوعية التي قامت بها في مختلف جهات البلاد منذ سنة 2011، مثمنا في ذات السياق دور المؤسسة الأمنية بكل وحداتها في الذود عن حرمة الوطن والتصدي لأعداء تونس وضمان أمن التونسيّات والتونسيّين من خلال مقاومة كل أشكال الجريمة.
وأكد إلياس الفخفاخ أن الحرب على الإرهاب متواصلة بلا هوادة وأنّها تبقى أولوية مطلقة في سياسة الدولة، مشددا على ضرورة محافظة المؤسسة الأمنية على أعلى درجات الجاهزية في كل الظروف والمراحل التي تمر بها البلاد.
كما دعا في هذا الإطار إلى النأي بالمؤسسة الأمنية عن كل التجاذبات الحزبية والسياسية.
وشدّد رئيس الحكومة على دعم الحكومة المطلق للمؤسسة الأمنية وحرصها على تحسين الإطار التشريعي والقانوني والتنظيمي لعمل كل القوات الحاملة للسلاح وذلك قصد تعزيز قدرتها على كسب الحرب على الإرهاب.
ومثّلت الزيارة أيضا مناسبة حضر خلالها رئيس الحكومة عملية تدريب ميدانية لقوات الوحدة المختصة.