دعا وزير السياحة والصناعات التقليدية محمد علي التومي اليوم الأربعاء 08 جويلية 2020، سفير بلجيكا بتونس كريستوف دي باسومبيير، إلى التدخل لدى الحكومة البلجيكية لمراجعة القرار الأخير المتعلق بتمديد آجال إغلاق الحدود مع عدد من الدول ومن ضمنها تونس.
وأشار التومي، خلال لقاء جمعه بالسفير البلجيكي، بمقر الوزارة، إلى أهمية مراجعة هذا القرار باعتبار أن تونس نجحت في التصدي لانتشار وباء كورونا وهي تعدّ حاليا ضمن البلدان المصنفة آمنة على المستوى الصحي.
ولفت إلى مستوى التعاون المتميز بين تونس وبلجيكا، خاصّة، في المجالات الاقتصادية على المستويين الثنائي ومتعدد الأطراف في إطار الاتحاد الأوروبي.
وأكد حرص تونس على تعزيزها، سيما، في المجال السياحي.
وأكد الدبلوماسي البلجيكي أنه سيعمل على تجديد طلبه للسلط المعنية في بلاده بمراجعة هذا التصنيف وإعطاء الأولوية في فتح الحدود والسماح لمواطنيها بالقدوم إلى تونس بالنظر لما تحقق من نتائج إيجابية في السيطرة على انتشار وباء كورونا.
وجدد دي باسومبيير التزام بلجيكا بمواصلة مساندة تونس خاصة على المستوى الاقتصادي، مبرزا امكانية تعزيز التعاون السياحي مع تونس وتطوير برنامج مشترك مع وزارة السياحة والصناعات التقليدية بهدف تنويع المنتوج السياحي وتطوير السياحة المستدامة.