نبه الحزب الجمهوري اليوم الخميس الى "خطورة محاولة وضع اليد على الهيئة التعديلية للاعلام السمعي البصري " الهايكا" وإخضاعها الى أجندة تحالف ائتلاف الكرامة وقلب تونس وحركة النهضة " وذلك على إثر مصادقة لجنة الحقوق والحريات بمجلس نواب الشعب على مبادرة ائتلاف الكرامة بتنقيح المرسوم عدد116 لسنة 2011.

واعتبر في بيان له "التعلل بتجاوز تركيبة الهيئة الحالية المدة القصوى لست سنوات المنصوص عليها في المرسوم 116 هو تعلة واهية لتغيير تركيبة الهيئة وضرب استقلاليتها.

وأضاف أنه "كان الأجدر العمل على بعث الهيئة الدستورية بدل البحث عن تغيير تركيبة الهيئة الحالية بحجة تجاوز المدة والحال أن النواب لم يقلقهم عدم إرساء المحكمة الدستورية رغم تجاوز المدة الدستورية لأكثر من خمس سنوات".

وشدد على أن الهدف الحقيقي من وراء هذه المبادرة التشريعية هو "العمل على حل الاشكال القائم بين هيئة الاتصال السمعي البصري وقناتي نسمة والزيتونة بتعديل المرسوم عدد 116 على مقاسهما بدل مطالبة القناتين المذكورتين بالامتثال للقانون الجاري به العمل" .

واكد الحزب الجمهوري أن هذه المبادرة تعد "سابقة خطيرة في مجال التشريع وجب التصدي لها و إبطالها".