نبّه رئيس الجمهورية قيس سعيّد مساء اليوم الخميس 09 جويلية 2020، من مخاطر محاولات استهداف الدولة التونسية واستهداف مؤسساتها.
ودعا رئيس الدولة في افتتاح اجتماع مجلس الجيوش والقيادات الأمنية بقصر قرطاج، إلى ضرورة أن يكون الجميع في مستوى المسؤولية التاريخية والمتمثلة في الحفاظ على الدولة بكل مؤسساتها.
وطالب الجميع بالوعي بالخطر الذي يتهدد الدولة التونسية في صورة اشتعال نار الفتنة، مؤكدا أن هناك من يسعى لتحقيق ما يُدبر في الداخل بالتواطؤ مع الخارج حسب تعبيره.